مجلس الأمناء

مجلس الأمناء يعقد أول اجتماع له للعام 2019م

 

 

 

 انعقد يوم الأربعاء 2019/7/17  بقاعة الاجتماعات، اجتماع مجلس الأمناء رقم  (1) للعام 2019م ، برئاسة الدكتور مالك عبده علي رئيس المجلس، وبحضور البرفيسور يونس عبدالرحمن  اسحق، عميد الكلية، والدكتورة إيمان بشير نائب العميد_أمين أمانة شؤون الطلاب، والأستاذ منصور محمد سعيد وكيل الكلية_مقرر مجلس الأمناء، وبمشاركة الدكتورة ست الجيل سليمان زين الدين مدير الإدارة العامة للتعليم الخاص الأهلي والأجنبي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، والبروفيسورنصر الدين بلال محمد، والبرفيسور عباس قريب الله، الدكتورعبدالرحمن أحمد أبو دوم  وعدد من العلماء الأجلاء من أعضاء المجلس داخل وخارج الكلية.

وناقش الإجتماع عددًا من الموضوعات المهمة منها: إجازة أعمال الاجتماع الأول للعام 2019م، وتقرير اللجنة المالية والإدارية، وإجازة موازنة العام 2019- 2020م ، وتنوير السيد عميد الكلية، وأنشطة أمانة شؤون الطلاب.

أجاز المجلس محضر اجتماع مجلس الأمناء الثاني 2018م وموقف تنفيذ القرارات وأجاز المجلس أيضا تقرير اللجنة المالية والإدارية الذي قدمه الأستاذ منصور محمد سعيد وكيل الكلية- مقرر المجلس  وعرض موازنة العام  2019-2020م الذي قدمه الدكتور نصرالدين قدام الناجي والذي اشتمل على المصروفات العمومية والإدارية والمشاريع التنموية والإيردات المتوقعة خلال فترة الموازنة.

فيما قدمت الدكتورة إيمان بشير نور الدائم نائب العميد_أمين أمانة شؤون الطلاب تقريرًا مفصلًا عن أنشطة الأمانة، وأوضحت أن أمانة شؤون الطلاب هي حلقة الوصل بين الطلاب والكلية، مؤكدة بتهيئة الكلية جوًا معافى للطالب وإعطاءها الأهمية القصوى للإشراف الأكاديمي والاجتماعي والنفسي لحل مشكلاتهم حتى لا تكون عائقًا لمسيرتهم التعليمية.

واشتمل التقرير على النشاط اللاصفي كالأنشطة الثقافية، الاجتماعية، والعلمية، والخدمات التي تقدمها الأمانة لاسيما خدمة الإرشاد النفسي والإجتماعي والسكن الجامعي، الرحلات العلمية والتوعوية والنظر في حالات تخفيض وإعفاء من الرسوم للمعسرين واليتامى، لافتًة بأن نسبة للأوضاع الأمنية وعدم استقرار الدراسة تعطلت الأنشطة الطلابية الثقافية والاجتماعية فقط استمر الإرشاد الأكاديمي والنفسي. وأشاد المجلس بتقرير أمانة شؤون الطلاب، وقدرتها على الربط بين الطالب والأسرة والمجتمع، داعيًا الى تكوين مكاتب طلابية(شاملة) تتيح فرص المشاركة للطلاب حسب ميولهم لمناقشة كل القضايا المجتمعية والوطنية.

إلى ذلك قدم البرفيسور يونس عبدالرحمن إسحق عميد الكلية، تقريرًا شاملًا عن الكلية، مستعرضًا خطة القبول للعام 2019-2020، والاستعدادات للعام الجديد الذي أكد على إضافة (5) معامل هندسيةِ، و (3) قاعات كبيرة سعة 200 كرسي،  تشييد كافتيريا جديدة بديلة للكافتيريا القديمة، توفير مساحات أوسع للنشاط الطلابي، استيراد معامل هندسية متكاملة وتوفير الزي وأرواب التخرج (من الخارج) وتمت إضافة (2) بص لخدمة الطلاب، واستعرض سيادته في تقريره أيضًا إنشاء برنامج الدراسات العليا والبحث العلمي و تم إجازة لائحته، مؤكدًا تشجيع البحوث وتطويرها ونشرها،  مشيرًا لدور الكلية في المسؤولية المجتمعية وخدمة المجتمع لاسيما الإعفاءات الطلابية ومشاركة المجتمع في قضاياهم ودعم العاملين بالكلية، متوقعًا أن يكون انتظام الدراسة بالكلية العام المنصرم له آثار إيجابية على العام الجاري خاصة أن جميع الكليات والجامعات الخاصة قد فتحت أبوابها وانقذت العام الدراسي بمبادرة من كلية النهضة، وقدم عميد الكلية صوت الشكر إلى المنسقين وأعضاء هيئة التدريس وكل العاملين بالكلية وقفتهم بتحمل المسؤولية في الظروف التي مرت بها الكلية في الفترة الماضية.   

وفي السياق ذاته أشاد أعضاء المجلس بالتطور الكبير الذي شهدته الكليه، مؤكدين على دور الكلية في التواصل والتمازج مع الطلاب مما أدى الى الاستقرار الدراسي مما يُعد مؤشرًا إيجابيًا، داعين الى الاهتمام والاستفادة من مواهب الطلاب وتوفير مواعين إبداعية لهم، والاهتمام بـتأهيل وتدريب أعضاء هيئة التدريس وتوطينهم، متمنين للكلية التقدم والنماء.

فيما عبر الدكتور مالك عبده علي رئيس المجلس عن سعادته بهذا الإجتماع، مؤكدًا حرص الكلية على تنفيذ كل التوجيهات والملاحظات والمقترحات التي قٌدمت في الإجتماع، شاكرًا للجميع الحضور والمشاركة وتمنى لهم التوفيق السداد وللكلية مزيد من النماء والعطاء.

مشاركة الموضوع ..Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin