كلمة العميد

بسم الله الذي بنعمته تتم الصالحات
“لاتنهض الامم الا باخلاق ابناءها”
هذه لحظة من اعظم اللحظات التي نشفق منها ونحتفي بها انها لحظة حمل الامانة التي عرضت علي السموات والارض والجبال فابين ان يحملنها واشفقن منها فحملها الانسان وكان ظلوما جهولا. ان العالم اليوم يمر بتحديات ومتغيرات كثيرة وظروف لاقبل باحتمالها الا عبر الجودة والتميز عبر تخريج خريج قوي مسلح بالعلم وقادر علي انتاج قيم معرفية وسلوكية حقيقية تستطيع ان تجابه هذه الثورة والمنافسة المحمومة وهذا يتاتي حينما يكون شعارنا هو جيل قوي معافي وخريج مدرب يرضي حاجة سوق العمل.هذه لحظة عهد مع الله علي حمل هذه الامانه ونشهده علي ان نقوم بدور طليعي وان نقود نهضة حقيقية تكون مخرجاتها خريج قوي مسلح قادر علي مجابهة حاجة سوق العمل وخدمة المجتمع في زمن كثرت فيه التحديات وصعبت فيه المنافسة الا لمن عاهد الله ان يكون مخلصا في تقديم عمل مميز ومتقن غايته ارضاءه ولا يتاتي هذا الا باصرارنا علي ان يكون طلاب هذه المؤسسة علي قدر عالي من التميز والتفوق الاكاديمي والاخلاقي تحميه لوائح وقوانين تدعم هذا الاصرار الذي لا نرضي بغيره بديلا.

مشاركة الموضوع ..Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn